يا( [you] ) نجـوم فــي سمـاء الأمـة هل تعرفهم - منتدى الحوت السوري

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يا( [you] ) نجـوم فــي سمـاء الأمـة هل تعرفهم

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #46
    رد: يا( [you] ) نجـوم فــي سمـاء الأمـة هل تعرفهم

    جليبيب حبيب الرسول صلى الله عليه و سلم
    سوريا هـ : حمص2134055
    جوال 0955747017
    webmaster@alhotcenter.com

    تعليق


    • #47
      رد: يا( [you] ) نجـوم فــي سمـاء الأمـة هل تعرفهم


      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      هو // الصحابي جليبيب الانصاري رضي الله عنه
      بارك الله بك اخي الحوت السوري


      الى نجم اخر
      لا اله الا الله محمد رسول الله
      انت الزائر

      تعليق


      • #48
        رد: يا( [you] ) نجـوم فــي سمـاء الأمـة هل تعرفهم


        بسم الله الرحمن الرحيم
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


        الشخصية الرابعة عشر ..

        اضاءه
        من بين المسلمين السابقين،والمهاجرين الأولين الى الحبشة، فالمدينة..
        ومن بين الرماة الأفذاذ الذين أبلوا في سبيل الله بلاء حسنا، هذا الرجل الفارع الطول، المشرق الوجه، المخبت القلب ..
        كان سابع سبعة سبقوا الى الاسلام، وبيطوا أيمانهم الى يمين الرسول صلى الله عليه وسلم، مبايعين ومتحدّين قريش بكل ما معها من بأس وقدرة علىالانتقام..

        في الأيام الأولى للدعوة أيام العسرة والهول، صمد .......، مع اخوانه ذلك الصمود الجليل الذي صار فيما بعد زادا للضمير الانساني يتغذى به وينموعلى مر الأزمان..
        ولما أمر رسول الله عليه الصلاة والسلام أصحابه بالهجرة الى الحبشة، خرج ..........
        بيد أن شوقه الى النبي صلى الله عليه وسلم لم يدعه يستقر هناك، فسرعان ما طوى البرّ والبحر عائدا الى مكة، حيث لبث فيها بجوارالرسول حتى جاء ميقات الهجرة الى المدينة، فهاجر مع المسلمين..
        ومنذ بدأت قريش تحرشاتها فحروبها، و....... حامل رماحه ونباله، يرمي بها في أستاذية خارقة،ويسهم مع اخوانه المؤمنين في هدم العالم القديم بكل أوثانه وبهتانه..
        ولم يضع سلاحه يوم رحل عنهم الرسول الكريم الى الرفيق الأعلى، بل ظل يضرب في الأرض،وكان له مع جيوش الفرس جهاد عظيم..
        أرسله أمير المؤمنين عمر الى الأبلّة ليفتحها، وليطهر أرضها من الفرس الذين كانوايتخذونها نقطة وثوب خطرة على قوات الاسلام الزاحفة عبر بلاد الامبراطورية الفارسية،تستخلص منها بلاد الله وعباده..
        وقال له عمر وهو يودّعه وجيشه:" انطلق أنت ومن معك، حتى تأتوا أقصى بلاد العرب، وأدنى بلاد العجم وسر على بركة الله ويمنه وادع الى الله من أجابك ومن أبى، فالجزية والا فالسيف فيغير هوادة كابد العدو، واتق الله ربك"..
        ومضى على رأس جيشه الذي لم يكن كبيرا، حتى قدم الأبلّة وكان الفرس يحشدون بها جيشا من أقوى جيوشهم ونظم قواته،ووقف في مقدمتها، حاملا رمحه بيده التي لم يعرف الناس لها زلة منذ عرفت الرمي..!!
        وصاح في جنده:" الله أكبر، صدق وعده"..

        وكأنه كان يقرأ غيبا قريبا، فما هي الا جولات ميمونة استسلمت بعدها الأبلّة وطهرت أرضها من جنود الفرس، وتحرر أهلها من طغيان طالما أصلاهم سعيرا.. وصدق الله العظيم وعده..!!
        احتطّ مكان الأبلّة مدينة البصرة، وعمّرها وبنى مسجدهاالعظيم..
        وأراد أن يغادر البلاد عائدا الى المدينة، هاربا من الامارة، لكنأمير المؤمنين أمره بالبقاء..
        ولبث نجمنا مكانه يصلي بالناس، ويفقههم في دينهم، ويحكم بينهم بالعدل، ويضرب لهم أروع المثل في الزهد والورع والبساطة...
        ووقف يحارب الترف والسرف بكل قواه حتى ضجره الذين كانواتستهويهم المناعم والشهوات..
        هنالك وقف نجمنا فيهم خطيبا فقال:
        " والله، لقد رأيتني مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سابع سبعة ومالنا طعام الا ورق الشجر حتى قرحت أشداقنا ولقد رأيت يوما بردة، فشققتها نصفين، أعطيت نصفها سعد بن مالك، ولبست نصفها الآخر"..

        كان نجمنا يخاف الدنيا على دينه أشد الخوف، وكان يخافها على المسلمين، فراح يحملهم على القناعة والشظف.
        وحاول الكثيرون أن يحوّلوه عن نهجه، ويثيروا في نفسه الشعور بالامارة،وبما للامارة من حق، لا سيما في تلك البلاد التي لم تتعود من قبل أمراء من هذا الطراز المتقشف الزاهد، والتي تعود أهلها احترام المظاهر المتعالية المزهوّة..
        فكان يجيبهم قائلا:" اني أعوذ بالله أن أكون في دنياكم عظيما، وعند الله صغيرا"..!

        ولما رأى الضيق على وجوه الناس بسبب صرامته في حملهم على الجادّة والقناعة قال لهم:
        " غدا ترون الأمراء من بعدي"..

        وجاء موسم الحج، فاستخلف على البصرة أحد اخوانه وخرج حاجا. ولما قضى حجه، سافر الى المدينة، وهناك سأل أمير المؤمنين أن يعفيه الامارة..
        لكن عمر لم يكن يفرّط في هذا الطراز الجليل من الزاهدين الهاربين مما يسيل له لعاب البشر جميعا.
        وكان يقول لهم:" تضعون أماناتكم فوق عنقي ثم تتركوني وحدي..؟ لا والله لا أعفكيم أبدا"..!!

        انطفاء شمعته
        ولما لم يكن في وسعه الا الطاعة، فقد استقبل راحلته ليركبها راجعا الى البصرة.
        لكنه قبل أن يعلو ظهرها، استقبل القبلة، ورفع كفّيه الضارعتين الى السماء ودعا ربه عز وجل ألا يردّه الى البصرة، ولا الى الامارة أبدا واستجيب دعاؤه..
        فبينما هو في طريقه الى ولايته أدركه الموت..
        وفاضت روحه الى بارئها،مغتبطة بما بذلت وأعطت..وبما زهدت وعفت..

        وبما أتم الله عليها من نعمة..وبما هيأ لها من ثواب...
        لا اله الا الله محمد رسول الله
        انت الزائر

        تعليق


        • #49
          رد: يا( [you] ) نجـوم فــي سمـاء الأمـة هل تعرفهم

          الصحابي الجليل عتبة بن غزوان

          تعليق


          • #50
            رد: يا( abdulraof ) نجـوم فــي سمـاء الأمـة هل تعرفهم

            صدقت اخي ملك الهكر

            هو// الصحابي عتبه بن غزوان رضي الله عنه
            بارك الله بكم
            الى نجم اخر
            لا اله الا الله محمد رسول الله
            انت الزائر

            تعليق


            • #51
              رد: يا( [you] ) نجـوم فــي سمـاء الأمـة هل تعرفهم

              سم الله الرحمن الرحيم
              الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

              هنا سوف أتكلم عن نجمين من الصحابة ..

              الشخصية الخامسة عشر ..
              اضاءة
              عندما كان الأنصار السبعون يبايعون رسول الله صلى الله عليه وسلم بيعةالعقبة الثانية كان .......أحد هؤلاء الأنصار ..
              ولما اختار الرسول صلى الله عليه وسلم منهم نقباء، كان نجمنا أحد هؤلاء النقباء ..
              جعله رسول الله صلى الله عليه وسلم نقيبا على قومه ..
              ولما عاد الى المدينة وضع نفسه، وماله، وأهله في خدمة الاسلام..
              وبعد هجرة الرسول الى المدينة، كان نجمنا قد وجد كل حظوظه السعيدة في مصاحبة النبي عليه السلام ليله ونهاره..
              وفي غزوة بدر خرج مجاهدا، وقاتل قتال الأبطال..
              وفي غزوة أحد تراءى له مصرعه قبل أن يخرج المسلمون للغزو..
              وفي صبيحة اليوم التالي، خرج المسلمون للقاء قريش التي جاءت في جيش لجب تغزو مدينتهم الآمنة..
              ودارت معركة رهيبة، أدرك المسلمون في بدايتها نصرا سريعا، كان يمكن أن يكون نصرا حاسما، لولا أن الرماة الذين امرهم الرسول عليه السلام بالبقاء في مواقعهم وعدم مغادرتها أبدا أغراهم هذا النصر الخاطف على القرشيين، فتركوا مواقعهم فوق الجبل، وشغلوا بجمع غنائم الجيش المنهزم..
              هذا الجيش الذي جمع فلوله سريعا حين رأى ظهر المسلمين قد انكشف تماما، ثم فاجأهم بهجوم خاطف من وراء، فتحوّل نصر المسلمين الى هزيمة..

              انطفاء شمعته
              في هذا القتال المرير، قاتل نجمنا قتال مودّع شهيد..
              ولما ذهب المسلمون بعد نهاية القتال ينظرون شهدائهم.. ذهب ابنه يبحث عن أبيه، حتى ألفاه بين الشهداء، وقد مثّل به المشركون، كما مثلوا يغيره من الأبطال..
              ووقف ابنه وبعض أهله يبكون شهيد الاسلام ومرّ بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم يبكونه،فقال:" ابكوه ألا تبكوه فان الملائكة لتظلله بأجنحتها"..!!
              وعندما كان المسلمون يتعرفون على شهدائهم الأبرار، بعد فراغ القتال في أحد..
              وعندما تعرف أهل نجمنا على جثمانه، حملته زوجته على ناقتها وحملت معه أخاها الذي استشهد أيضا، وهمّت بهما راجعة الى المدينة لتدفنهما هناك،وكذلك فعل بعض المسلمين بشهدائهم..
              بيد أن منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم لحق بهم وناداهم بأمر رسول الله أن:
              " أن ادفنوا القتلى في مصارعهم"..
              فعاد كل منهم بشهيده..
              ووقف النبي الكريم صلى الله عليه وسلم يشرف على دفن أصحابه الشهداء، الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وبذلوا أرواحهم الغالية قربانا متواضعا لله ولرسوله ولما جاء دور نجمنا ليدفن، نادى رسولالله صلى اله عليه وسلم:" ادفنوا ..... و .....في قبر واحد،فانهما كانا في الدنيا متحابين، متصافين"..
              لا اله الا الله محمد رسول الله
              انت الزائر

              تعليق


              • #52
                رد: يا( [you] ) نجـوم فــي سمـاء الأمـة هل تعرفهم

                لا اله الا الله محمد رسول الله يعطيك الف عافيه

                تعليق


                • #53
                  رد: يا( كبير المصورين ) نجـوم فــي سمـاء الأمـة هل تعرفهم

                  ماشاء الله عليك أخى الحبيب عبد الرؤف مجهود عظيم أثابك الله عليه الجنه بإذنه تعالى
                  وتقبل مرورى اخيك فى الله
                  محمد خضير
                  كبير المصورين

                  تعليق


                  • #54
                    رد: يا( [you] ) نجـوم فــي سمـاء الأمـة هل تعرفهم

                    الفاضل عبد الرؤوف
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    جزاك الله عني كل خير وجعلني واياك وكل أحرار وأحباب الباري عز وجل في هذا الصرح الفكري المؤمن المنور بأنوار الايمان العظيم خير خلفاء لهؤلاء الشهداء النجب آمين
                    سائله جل جلاله
                    ايمانا دائما وقلبا خاشعا وعلما نافعا ويقينا صادقا ودينا قيما والعافية من كل بلية وتمام العافية ودوام العافية والشكر على العافية والغنى بفضله عن من سواه سبحانه لي ولكم جميعا
                    حياكم الله جل جلاله بأنوار طيبات منورات من لدنه آآآآآآآآآآآآآآآآمين

                    تعليق


                    • #55
                      رد: يا( ezzeddine79 ) نجـوم فــي سمـاء الأمـة هل تعرفهم

                      عمر بن الخطاب رضي الله عنه

                      تعليق


                      • #56
                        رد: يا( [you] ) نجـوم فــي سمـاء الأمـة هل تعرفهم

                        عمر بن الخطاب رضي الله عنه

                        تعليق

                        يعمل... جاري تحميل الصفحة
                        X