نبذة عن حياة بشارة الخوري( الأخطل الصغير ) - منتدى الحوت السوري

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نبذة عن حياة بشارة الخوري( الأخطل الصغير )

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نبذة عن حياة بشارة الخوري( الأخطل الصغير )

    بشارة الخوري الأخطل الصغير


    هو بشارة بن عبدالله بن الخوري المعروف بـ الأخطل الصغير.


    ـ ولد في بيروت عام 1885، وتوفي فيها عام1968.


    ـ تلقى تعليمه الأولي في الكتذاب ثم أكمل في مدرسة الحكمة والفرير وغيرهما من مدارس ذلك العهد.


    ـ أنشأ جريدة البرق عام 1908، واستمرت في الصدور حتى بداية عام 1933، عنما أغلقتها السلطات الفرنسية وألغت امتيازها نهائياً. وكانت قد توقفت طوعياً أثناء سنوات الحرب العالمية الأولى.


    ـ حياته سلسلة من المعارك الأدبية والسياسية نذر خلالها قلمه وشعره للدفاع عن أمته وإيقاظ هممها ضد الاستعمار والصهيونية.


    ـ اتسم شعره بالأصالة، وقوة السبك والديباجة، وجزالة الأسلوب، وأناقة العبارة، وطرافة الصورة، بالإضافة إلى تنوع الأغراض وتعددها.


    ـ وقد تأثر الأخطل الصغير بحركات التجديد في الشعر العربي المعاصر ويمتاز شعره بالغنائية الرقيقة والكلمة المختارة بعناية فائقة.


    ـ صدر له ديوان (الهوى والشباب) 1953، وديوان شعر الأخطل الصغير 1961.

    ـ طارت شهرة الأخطل الصغير في الأقطار العربية، وكرم في لبنان والقاهرة وفي حفل تكريمه بقاعة الأونيسكو ببيروت سنة 1961 أطلق عليه لقب أمير الشعراء بعد أحمد شوقي .


    ومن أشهر ما كتب وغنت فيروز :


    يا عاقد الحاجبين على الجبين اللجين
    إن كنت تقصد قتلي ـقـتلتني مـرتين
    مـاذا يـريبك مني ومـاهممت بـشين
    أصُـفرةٌ في جبيني أم رعشة في اليدين
    تـمر قـفز غزالٍ بين الرصيف وبيني
    وما نصبت شباكي ولا أذنت لـعيني
    تـبدو كأن لاتراني ومـلء عينك عيني
    ومـثل فعلك فعلي ويلي من الأحمقين
    مولاي لم تبق مني حـياً سوى رمقين
    صبرت حتى براني وجدي وقرب حيني
    ستحرم الشعر مني وهـذا لـيس بهين
    أخاف تدعو القوافي عليك في المشرقين

    ومن أشهر ما كتب بشارة الخوري وغنى فريد الأطرش


    عش أنت إني مت بعدك وأطل إلى ماشئت صدك
    كانت بقايا للغرام بمهجتي فختمت بعدك
    مـاكان ضرك لو عدلت أمـا رأت عيناك قدك
    وجـعلت من جفني متكأً ومـن عـيني مـهدك
    ورفعت بي عرش الهوى ورفعت فوق العرش بندك
    وأعـدت للشعراء سيدهم ولـلـعـشاق عـبـدك
    أغـضاضه ياروض إن أنا شاقني فشممت وردك
    أنقى من الفجر الضحوك فـهل أعرت الفجر خدك
    وأرق مـن طبع النسيم فـهل خلعت عليه بردك
    وألـذ مـن كأس النديم فهل أبحت الكأس شهدك
    وحياة عينك وهي عندي مـثلما الأيـمان عندك
    مـاقلب أمك إن تفارقها ولــم تـبـلغ أشـدك
    فـهوت عليك بصدرها يـوم الـفراق لتستردك
    بـأشد مـن خفقان قلبي يـوم قيل:خفرت عهدك

  • #2
    رد: نبذة عن حياة بشارة الخوري( الأخطل الصغير )

    من روائع بشارة الخوري (الأخطل الصغير )

    المسلول




    سَـنَـةٌ مَـضَتْ ، فإذا خرجتَ إلى

    ذاكَ الـطـريـقِ بِـظـاهرِالبَلَدِ
    وَلَـفَـتَّ وَجْـهَـكَ يَمْنَةً ، فترى
    وجهـاً مَـتـى تَـذكُرْهُ تَرْتَعِدِ :
    هـذا الـفتى في الأمسِ ، صارَ لى
    َجُـلِ هَـزيـل الـجِـسْمِ مُنجَرِدِ
    مُـتَـلَـجـلِجِ الألفاظِ مُضطربٍ ،
    متواصـلِ الأنـفـاس مُـطَّرِدِ
    مُـتَـجَـعِّـدِ الـخدينِ مِنْ سَرَفٍ
    مـتـكَـسِّـرِ الـجفنين مِنْ سُهُدِ
    يبـدو مـن الـوجَنَاتِ في خَدَدِ
    تَـهْـتَـزُّ أنْـمُـلُـهُ ، فتَحْسَبُها
    َرَقَ الـخَـريـفِ أُصِـيبَ بالبَرَدِ
    وَيَـكـادُ يَـحْـمِلُهُ ، لِما تَرَكتْ
    مِـنْـهُ الـصَبَابَةُ ، مِخْلَبُ الصُّرَدِ
    يـمـشـي بـعـلَّتِهِ على مَهَلٍ ،
    فَـكَـأنَّـهُ يـمـشـي عَلى قَصَدِ
    وَيَـمُـجُّ أحـيـانـاً دَماً ، فعلى
    مِـنْـديـلِـهِ قِـطَـعٌ من الكَبِدِ
    قِـطَـعٌ تـآبـيـنٌ مُـفَـجَّـعَةٌ
    مَـكْـتُـوبَـةٌ بِـدَمٍ بِـغـيرِ يدِ
    قِـطَـعٌ تـقـولُ لَهُ : تموتُ غداً
    وإذا تـرقً ، تـقـولُ ك بعدَ غَدِ..
    والـمـوتُ أرحـمُ زائـرٍ لِـفَـتىً
    مُـتَـزَمِّـلِ بـالـداءِ مُـغْـتَمِدِ
    قـدْ كـان مُـنـتحِراً ، لو أن لهُ
    شِـبْـهَ الـقِوَى في جسمهِ الخَضِدِ
    لَـكِـنَّـهُ ، والـداءُ يَـنْـهَشُهُ ،
    كـالـشـلـوِ بين مخالب الأسدِ..
    جَـلْـدٌ عَـلـى الآلامِ ، يُـنْجِدُهُ
    طَـلَـلُ الـشبابِ وَدارِسُ الصِّيَدِ..
    أيـنَ الـتـي عَـلِـقتْ بِه غُصناً
    حُـلْـوَ الـمَـجـانِـي ناضِرَ المَلَدِ
    أيـن الـتـي كـانـت تقولُ لهُ
    ضعْ رأسَكَ الواهي على كبدي ؟! ..
    هـذا قَـتِـيـلُ هَوًى ببنتِ هوًى
    هـذا قَـتِـيـلُ هَوًى ببنتِ هوًى
    هـذا قَـتِـيـلُ هَوًى ببنتِ هوًى
    فـإذا مَـرَرْتَ بِـأُخْـتِـها فَحِدِ
    مَـاتَ الـشَّـقيُّ بِها وَقَدْ سَلِمتْ
    يَـا لَـلْـقَـتـيـلِ قَضى بلا قَوَدِ
    مَـاتَ الـفـتى ، فأقيم في جَدَثٍ
    مُـسْـتَـوْحِـشٍ الأرجـاءِ مُنْفَرِدِ
    مُـتَـجَـلِّـلٍ بـالـفقرِ ، مؤتَزِرٍ
    بـالـنـبْـتِ مِـن مُتَيَبِّسِ وَنَدِي
    وَتَـزُورُهُ حِـيـنـاً ، فَـتُـؤْنِسُهُ
    بَـعـضُ الـطيورِ بِصوتها الغَرِدِ
    كَـتَـبُـوا عـلـى حُجُراتِهِ بِدَمٍ
    سَـطـراً بـهِ عِـظةٌ لِذِي رَشَدِ :
    هـذا قَـتِـيـلُ هَوًى ببنتِ هوًى
    فـإذا مَـرَرْتَ بِـأُخْـتِـها فَحِدِ

    تعليق


    • #3
      رد: نبذة عن حياة بشارة الخوري( الأخطل الصغير )

      جزاك الله خير على ما تقدمه

      تعليق

      يعمل... جاري تحميل الصفحة
      X