لم يعد الفرح يضحكني ولا الموت يبكيني - منتدى الحوت السوري

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لم يعد الفرح يضحكني ولا الموت يبكيني

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لم يعد الفرح يضحكني ولا الموت يبكيني

    الايام تتوالى .... تمر علينا ..





    كما مرت على أممٍ قبلنا


    وُلِدوا .. عاشوا .. تزوجوا .. أنجبوا ..


    تشاجروا .. تصالحوا .. تحاربوا ...


    ثم ..... ماتوا .





    وَوُلدنا .. وعشنا .. ومضينا في درب الحياة ..







    لعلنا الآن نسير على آثار أقدامهم ..


    لعل جبلاً نظرنا إليه نظرت إليه قبلنا ملايين العيون ..~


    تفكراً في المحبوب ..


    تأملاً بقدرة الله .. ~


    تخطيطاً لحرب ..


    أو ...


    هروباً من العدالة..






    لعل بحراً ولجناه ولجته قبلنا ملايين الأجساد .~


    لهواً .. أو غزواً .. أو طلباً للرزق ..





    لعل شجرة لمسناها لمستها قبلنا ملايين الأيادي التي واراها الثرى ..!




    ذهبت تلك العيون والأجساد






    ..وأتينا..



    بآمالنا وآلامنا



    بأفراحنا وأحزاننا









    في الطفولة كان العيد يفرحنا ..~


    ولم نكن ندرك معنى الممات ..{


    وفي الشباب بات الموتُ يقلقنا حتى أفسد علينا فرحة العيد ..~










    كـــبــرنـــــــا ..!!!!!


    ومضينا في درب الحياة ..


    توالت الأعياد والأفراح..


    وتوالت الوفيات ..


    وباتت الحقيقة الوحيدة في هذه الدنيا ..


    أنها دار ممر .. !!


    لا دار مقر .. !!









    فأحبب من شئت فإنك مفارقه .. أو هو مفارقك ..{



    وتشبث بما شئت من متاع الدنيا فإن أحدكما سيغادر الآخر لا محالة .. ~



    واعصِ الله أو أطعــهُ فإنما هي أيامك وأعمالك ..{








    { وسوف تقف بعدها وحيداً بين يدي ملك الملوك الأعظم }







    حين أيقنتُ لقاء ربي ..


    حين أدركتُ حتميته


    حين استشعرتُ جمال ذلك اللقاء وجلاله


    لم يعد الفرح يضحكني


    ولا الموت يبكيني



    ،

  • #2
    رد: لم يعد الفرح يضحكني ولا الموت يبكيني

    يعطيك العافية وننتظر جديدك وإبداعك دوماً

    تعليق


    • #3
      رد: لم يعد الفرح يضحكني ولا الموت يبكيني

      وباتت الحقيقة الوحيدة في هذه الدنيا ..
      أنها دار ممر .. !!
      لا دار مقر .. !!
      يعطيك العافية وننتظر جديدك وإبداعك دوماً

      تعليق

      يعمل... جاري تحميل الصفحة
      X

      Google Adsense Privacy Policy | سياسة الخصوصية لـ جوجل ادسنس