الدرس الثالث : الاستخارة وحي هذه الأمة - منتدى الحوت السوري

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الدرس الثالث : الاستخارة وحي هذه الأمة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الدرس الثالث : الاستخارة وحي هذه الأمة




    الدرس الثالث : الاستخارة وحي هذه الأمة



    توطئة :
    لما كانت حكمة المولى سبحانه قد قضت بإغلاق باب الوحي برسالة محمد صلى الله عليه ، إلا أنه فتح باب الإلهام رحمة و لطفا ًبعباده لدوام حاجتهم إليه كالتأكيد والتذكير وهو مدد يعين النفوس العامرة بالتقوى لمصحوبة بالعلم الموافق للكتاب والسنة وهدي السلف رضوان الله عليهم ، ومن هذا الذي يزعم أنه ليس بحاجة إلى أن يلهمه المولى سبحانه للتسديد والتوفيق !!

    أولا : أهداف الدرس
    1) معرفة علاقة الاستخارة بالإلهام .
    2) معرفة دقائق تتعلق بالإلهام .
    3) التهيئة النفسية والروحية والذهنية والسلوكية للراغبين في إتقان الاستخارة .
    4) التمهيد للدروس والمقالات القادمة - بإذن الله – وغيرهما .

    ثانيا : هل الإمم السابقة أحسن من هذه الأمة في إلْهَامِ الْوَحْي ؟؟

    جاء في كتاب (( صلاة الاستخارة كيف تتقنها لتجدد إيمانك )) ((المبحث الأول :صلاة الاستخارة وحي هذه الأمة )) ، مايلي :

    منذ سنوات طويلة عندما كنت أقف على النصوص الشرعية التي تتحدث عن أناس كان يُوحى(1 ) إليهم ، وكنت أسأل نفسي : هل من الممكن أن تكون الأمم السابقة خير من هذه الأمة في هذه الجزئية ؟ مع يقيـني بأن الله حكيم ومن حكمته أن لا يضيق على الأحوج ( 2) ، فهذه الأمة أحوج من غيرها من الأمم في أن يستمر فيها هذا النوع من الوحي ؛ نظراً لأمور عدة أهمـــــــها :


    أ ) هذه الأمــة خــير أمة أخرجت للناس ، قال سبحانه :
    ((كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ )) (( آل عمران : 103)) .

    ب) تطاول الأمـــد بين عصر النبوة إلى قرب قيام الساعة ، مقارنة مع الأمم السابقة وتعاقب الأنبياء فيهم في فترات متقاربة ، بل كان ما هو أكثر من ذلك حيث كان يوجد في بعض الأحيان أكثر من نبي في عصر واحد كموسى وهارون وإبراهيم ولوط عليهم السلام .

    ج ) دوام الحاجة إليه كالتأكيد والتذكير، فإبراهيم عليه السلام مع عظيم منـزلـتـه وإيمانه ، فقد طلب من المولى سبحانه وتعالى أن يريه كيف يحيي الموتى ليطمئن قلبه "3 " ، والمسلم اليوم بحاجة إلى طمأنينة القلب في كل ما يحتاجه من تفاصيل الحياة وما استجد فيها من تعقيدات الحياة .

    ثم استمر هذا الحال إلى أن وفقني المولى سبحانه إلى كتابة هذا الكتاب ، فأدركت أن هذه الأمة خير من الأمم السابقة حتى في هذه الجزئية أيضا والله ذو فضل على المؤمنين ؛ وذلك حين وفق الله بمنه وفضله ورحمته إلى معرفة حقيقة الاستخارة وأنها نوع من أنواع الوحي لكل مسلم ومتى شاء .
    ثالثا : الإلهام عام للمؤمنين .
    الإلهام عام للمؤمنين ، ولكن وضوحه وكثرته وقلته وصدقه يكون بحسب الإيمان . يقول الإمام ابن القيم (( مدارج السالكين /1/68)) .
    (( فَإِنَّ الْإِلْهَامَ عَامٌّ لِلْمُؤْمِنِينَ بِحَسَبِ إِيمَانِهِمْ فَكُلُّ مُؤْمِنٍ فَقَدْ أَلْهَمَهُ اللَّهُ رُشْدَهُ الَّذِي حَصَلَ لَهُ بِهِ الْإِيمَانُ،وَمِنْ مَنَازِلِ {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} [الفاتحة: 5] مَنْزِلَةُ الْإِلْهَامِ، وَالْإِفْهَامِ، وَالْوَحْيِ، وَالتَّحْدِيثِ وَالرُّؤْيَا الصَّادِقَةِ )) .
    رابعا : منزلة الإلهام
    الإلهام منزلة من منازل : (({إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} [الفاتحة: 5] ، يقول الإمام ابن القيم : (( مدارج السالكين : (( 2/470))
    (( وَمِنْ مَنَازِلِ {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} [الفاتحة: 5] مَنْزِلَةُ الْإِلْهَامِ، وَالْإِفْهَامِ، وَالْوَحْيِ، وَالتَّحْدِيثِ وَالرُّؤْيَا الصَّادِقَةِ )) .
    خامسا : الإلهام ونتائج الاستخارة
    تقدم معنا في السابق الحديث عن النتائج والأسباب ، ونتائج الاستخارة هي : تيسير أو صرف ، والاستخارة مبنية على الإلهام من حيث تمييز نتائجها ، وهذا التمييز له قرائن- وسوف تأتي معنا بإذن الله في دروس لاحقة - يرجح المستخير من خلالها التيسير من الصرف ، ويصبح بعدها معتقداً اعتقادا جازما عن بصيرة وليس بهوى الطبع ، بأن الله قد يسر له هذا الأمر أو ذاك ، ونظراً لدقة هذه المسألة وحساسيتها فلابد من التفصيل فيها حتى لا يحصل لبس غير مقصود أو تشويش ، فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِهَا ، وذلك من سنتناوله في مقالات لاحقة بإذن الله ،ويحتوي على عدة مسائل .

    والحمد لله رب العالمين ..


    منقول بتصرف .. تقبل الله من الجميع .

    = = = المراجع = = =
    1 ) ) كأم موسى وأم عيسى عليهما السلام وحديث الأقرع والأعمى والأبرص وغير ذلك كثير وثابت في الكتاب والسنة .
    2 ) ) لمزيد من الفائدة انظر (فرائد الفوائد / باب العقيدة / فائدة بعنوان : حكمة الحكيم مع الأحوج ).
    3) ) قال سبحانه : ((وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِ الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ
    لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي))

    توقيع الاستخارة غيّرت حياتي
    *******************

    (( كما غيّرت الاستخارة حياتي ؛ ستغير حياتك حتما ؛ إذا أتقنتها وأكثرت منها ، وتجوز بالدعاء ، وهذه من نعمة الله للإكثار منها دون مشقة ، وشكر النعمة نشرها ، وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ ))
    *******************


    من هذا الرابط ستتغير حياتك بإذن الله

    = = == = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =
يعمل... جاري تحميل الصفحة
X