شرح العامل الثالث المؤثر في تمييز نتائج الاستخارة ( نوعية المستخير ) - منتدى الحوت السوري

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شرح العامل الثالث المؤثر في تمييز نتائج الاستخارة ( نوعية المستخير )

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شرح العامل الثالث المؤثر في تمييز نتائج الاستخارة ( نوعية المستخير )

    ]
    شرح العامل الثالث المؤثر في تمييز نتائج الاستخارة
    ( نوعية المستخير )


    توطئة :
    سبق الإشارة في الدرس الرابع : (( العوامل المؤثرة في تمييز نتائج الاستخارة ( تيسير أو صرف )) ، إلى هذا العامل ، وهنا سوف يتم التطرق إلى شرحه .

    حال المستخيرين مع الاستخارة على صنفين :

    الصنف الأول : كثير الاستخارة
    إذا كان العبد يستخير ربه في الأمور كلها أو معظمها فلا شك سيكون مكثراً منها ؛ لأنه قـد ذاق حـلاوتـها ، وقد قيل ((مـــــــن ذاق عرف )) .وأصبح قلبه معلقاً بها فلا يطمئن قلبه في أمر إلا بعد أن يستخير ، وهذا النوع يكون عادة أكثر خبرة وإتقاناً ونادراً ما يحدث له صعوبة في تمييز التيسير من الصرف .



    الصنف الثاني : قليل الاستخارة

    إذا كان العبد يستخير ربه في الأمور المهمة والصعبة والمحيرة والمقلقة - ينظر العامل الثاني : نوعية المسألة المستخار فيها - فسيكون مقلاً منها ؛ لأن هذه الأمور تقابل الإنسان نادراً أو قليلاً ، وفي هذه الحالة سيجتمع أمران :

    الأول :
    انشغال البال ؛ لأن هذه الأمور عادة ما تكون ذات بال لدى المستخير .

    الثاني :
    قلة الخبرة نتيجة لقلة الاستخارة وما ينتج عن ذلك .فالخبرة والإتقان تزداد مع الممارسة . وقد تقدم الحديث عن العمل في الشروط .
    لذا من الطبيعي أن يكونا سببا في صعوبة التمييز ولكنهما سرعان ما يزولان بالدعـاء والاستغفار والاجتهاد ، وأحسن طريقة لإتقانها ؛ أن يبدأ من الأسهل إلى الصعب ثم الأصعب ؛ لأن الإيمان يزيد بالطاعة ، واليقين يزيد بالمشاهدة - أي مشاهدة ثمارها- ، فإذا حصل ذلك زاد الإيمان عند العبد إجـمالاً ثم سيزداد مع كل استخاره يستخيرها إلى أن يصبح يرى القرائن - صرفاً أو تيسيراً- بنور الله ، وهذا كله من ثمــــــــار الاجتهاد.

    أي يبدأ من الأمور التي يراها ثانوية والتي لا تشغل البال حتى لا يحصل له تشويش في وضوح قرائن التمييز أو تلبيس من إبليس بأنه يهوى هذا الفعل أو ذاك ؛ فكلما كان المستخير مجرداً في استخارته كان أقرب إلى تمييز القرائن بسهولة وأبعد عن تلبيس إبليس، وإن حصل تلبيس فسرعان ما يكتشفه ويصحح مساره ، ومن الله التوفيق .


    توقيع الاستخارة غيّرت حياتي
    *******************

    (( كما غيّرت الاستخارة حياتي ؛ ستغير حياتك حتما ؛ إذا أتقنتها وأكثرت منها ، وتجوز بالدعاء ، وهذه من نعمة الله للإكثار منها دون مشقة ، وشكر النعمة نشرها ، وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ ))
    *******************


    من هذا الرابط ستتغير حياتك بإذن الله

    = = == = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =
يعمل... جاري تحميل الصفحة
X