إياد علاوي: الأزمة السورية العراقية مفتعلة من حكومة المالكي - منتدى الحوت السوري

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إياد علاوي: الأزمة السورية العراقية مفتعلة من حكومة المالكي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إياد علاوي: الأزمة السورية العراقية مفتعلة من حكومة المالكي


    "كان يجب تشكيل محكمة دولية للتحقيق داخل العراق نفسه عن الجرائم العديدة التي ارتكبت بأيدي مجرمين من الداخل"
    وصف رئيس الحكومة العراقية الأسبق إياد علاوي الأزمة العراقية السورية بـ"المفتعلة" من قبل الحكومة العراقية, مشيرا إلى أن الاتهامات العراقية لسورية لا تقوم على أسس مهنية ودبلوماسية.


    ونقلت صحيفة (الخليج) الإماراتية في عددها الصادر يوم الاثنين عن علاوي الذي يترأس القائمة الوطنية العراقية قوله إن " أجهزة الحكومة العراقية قد اتهمت شريطا من الدول في تبني تفجيرات الأربعاء الأسود، حيث إن وزارة الدفاع العراقية اتهمت إيران بارتكاب هذه التفجيرات وجهات حكومي أخرى اتهمت سورية وجهات برلمانية وحكومية اتهمت السعودية، فضلاً عن ذلك أن جهات حكومية أخرى اتهمت تنظيم القاعدة، بينما هناك من اتهم الأجهزة الأمنية العراقية بالضلوع بهذا الحادث لأنها مخترقة".
    وسجلت تصريحات المسؤولين العراقيين تضاربا كبيرا حيال الأزمة مع سورية ففي الوقت الذي يتهم فيه المالكي بعثيين مقيمين في دمشق التورط في تفجيرات الأربعاء الدامي يؤكد نائب الرئيس العراقي جلال طالباني أن سورية أبعد ما تكون عن هذا الاتهام متهما القاعدة بالمسؤولية عن التفجير في حين ينحو نواب عراقيون باللائمة على إيران وآخرون على السعودية.
    واضاف علاوي أن " الأزمة العراقية السورية هي أزمة مفتعلة من قبل أجهزة الحكومة العراقية ولا تقوم على أسس مهنية ودبلوماسية وكان يجب ألا تتم معالجته بالطريقة التي حدثت "، متهما الحكومة بـ"عدم إعطاء الرقم الصحيح لتفجيرات الأربعاء الدامي".
    ويأتي حديث علاوي بعد يوم من تجديد نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي دعوته إلى حل المشاكل مع سورية عن طريق الحوار والدبلوماسية وتنسيق الموقف الرسمي في التعامل مع القضايا والأزمات التي تحدث بين بلاده والدول الأخرى,
    وأبدى علاوي استغرابه من حديث الحكومة العراقية الآن عن محاكم دولية وجنائية، مؤكداً أن "هذه المحاكم ستقوم بالتحقيق داخل العراق نفسه عن الجرائم العديدة التي ارتكبت فيه خلال السنوات الماضية لأن العديد من الجرائم التي حصلت في العراق لم يكن للجهات الخارجية أي دور فيها، بل هناك مجرمون في الداخل يرتكبون جرائم كبيرة بحق العراق والعراقيين".
    ودعا وزير الخارجية هوشيار زيباري أمس الأحد فرنسا وبقية أعضاء مجلس الأمن إلى دعم طلب العراق تشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق حول التفجيرات وذلك بعد يومين من تأكيد مجلس الأمن مناقشته حالياً خطاباً رسمياً من العراق يطلب فيه تشكيل هيئة تحقيق دولية مستقلة للبحث في الانفجارات الدامية التي وقعت في العاصمة بغداد يوم 19 الماضي.
    وأشار علاوي إلى انه " إذا كانت فعلا تقف سورية وراء تفجيرات الأربعاء الأسود، حسب قول الحكومة العراقية فالسؤال لماذا يطلب العراق وساطة من تركيا وإيران", معتبرا أن "الإجراءات في هذه الحال هي ليست وساطة، لأن الحكومة العراقية الآن تتكلم عن دماء الشعب العراقي".
    وتبادلت بغداد ودمشق سحب السفراء على خلفية اتهامات وجهها العراق لسورية بإيواء ضالعين بتفجيرات بغداد, في حين ترفض سورية هذه الاتهامات وتطالب العراق بتقديم أدلة على الاتهامات التي تصفها بـ"ألا أخلاقية" في ظل احتضان سورية لنحو 1.2 مليون عراقي.
    وقال علاوي إن " اتهام الحكومة العراقية لسورية "موضوع مسيس لإلقاء اللوم على الآخرين من دون إلقاء اللوم على تقصير الأجهزة الأمنية العراقية".
    وجاءت تفجيرات الأربعاء الدامي بعد نحو 6 أشهر من تأكيد مستمر لقادة الأجهزة الأمنية العراقية ان قواتهم قادرة على حفظ الأمن في الشارع العراقي.
    وتعد الأزمة الدبلوماسية التي عصفت بين دمشق وبغداد هي الأشد منذ إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بشكل كامل في عام 2006 بعد قطيعة استمرت نحو 28 عاماً.

  • #2
    شكراً لك على مشاركتك الرائعة .... تحياتي لك

    تعليق

    يعمل... جاري تحميل الصفحة
    X